Bloom Gate -بوابة بلوم

المدن الصينية تتسابق في 2023 على تحقيق أعلى ناتج محلي

مودعين فترة صفر كوفيد

كتب- محمد عوض:

تضع المدن الصينية أهدافًا أعلى للنمو الاقتصادي لهذا العام، مقارنة بالنمو الفعلي الذي شهدناه العام الماضي، حيث تعهد البنك المركزي الصيني بسياسات مالية داعمة لمساعدة التعافي الاقتصادي، وتجاوز فترة وباء فيروس كورونا، وفق ما ذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست.

كشفت العديد من المدن التي بلغ إجمالي الناتج المحلي فيها أكثر من تريليون يوان (148 مليار دولار أميركي) العام الماضي، بما في ذلك تشنجتشو وتشانجشا وقوانجتشو، عن أهداف نمو  عام 2023 تتراوح بين 5.5 و 7 في المائة.

مقارنة بأهدافها لعام 2022، خفضت العديد من المدن أهدافها للنمو بشكل طفيف لعام 2023، لكنها لا تزال أعلى من النمو الفعلي الذي شهدته العام الماضي وسط الزخم الاقتصادي الضعيف وسياسة صفر كوفيد، التي وصفتها الصحيفة الصينية بـــ”التخريبية للاقتصاد”.

أصدرت مدينة قوانغتشو، عاصمة مقاطعة جوانجدونج في جنوب الصين، هدف نمو إجمالي الناتج المحلي لعام 2023 بنسبة 6 في المائة، متوقعة انتعاشًا قويًا بعد أن كان نموها خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2022، 2.3 في المائة فقط، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.

حددت مدينة تشنجتشو، حاضرة مقاطعة خنان بوسط الصين، هدفها للنمو بنسبة 7 في المائة لعام 2023 بعد أن كان نموها الاقتصادي الفعلي حوالي 2 في المائة العام الماضي، وفقًا للإحصاءات الصادرة عن الحكومة المحلية.

حددت لاسا، عاصمة منطقة التبت ذاتية الحكم، هدف نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 10 في المائة لعام 2023، ليعتبر ذلك، الأعلى من بين الأهداف المعلنة حتى الآن، ويرجع ذلك أساسًا إلى الحجم الصغير نسبيًا لاقتصاد المدينة.

لم تعلن بعض القوى الاقتصادية الأكبر في الصين، مثل بكين وشنجهاي عن أهداف نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2023، لكن عددًا من مناطقهما أعلن.

ففي شنغهاي، حددت منطقة بودونج الجديدة هدفها للنمو بنسبة 7 في المائة، بينما تهدف منطقة دونجتشنج في بكين إلى تحقيق نمو بنسبة 5 في المائة هذا العام.

لكن تشانج زيهيو، كبير الاقتصاديين في شركة “بين بوينت أسيست مانجمينت”، أشار إلى أن العديد من المدن في الصين لا تزال تواجه ضغوطًا اقتصادية شديدة بسبب ضعف الاستهلاك والتأثيرات المستمرة وتكاليف قيود صفر كوفيد، التي تم رفعها الشهر الماضي فقط.

وقال زيهيو: “إلى حد كبير، يعتمد تحقيق أهداف نمو الناتج المحلي الإجمالي للمدن على السياسات التي ستتبناها الحكومة المركزية هذا العام”.

في شهر مارس، خلال الاجتماعات البرلمانية السنوية في الصين، من المتوقع أن تحدد الحكومة المركزية أهدافها الاقتصادية لعام 2023، بما في ذلك هدف الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف تشانج “أتوقع أن يكون الهدف الوطني أعلى من 5 في المائة. ولكن ما يهم المستثمرين أكثر هو السياسات وليس الهدف”.

في العام الماضي، حددت الصين أدنى هدف سنوي للناتج المحلي الإجمالي منذ عام 1991، على الرغم من التخلي إلى حد كبير عن هدف “حوالي 5.5 في المائة” في الأشهر التالية بسبب تأثير فيروس كورونا، بما في ذلك الإغلاق المطول للمدن الكبرى مثل شنجهاي.

من المتوقع أن تعلن الصين عما حققته من نمو للناتج المحلي الإجمالي لعام 2022 الأسبوع المقبل، إلى جانب البيانات الاقتصادية الرئيسية الأخرى بما في ذلك مبيعات التجزئة.

الرابط المختصر