Bloom Gate -بوابة بلوم

حرب روسيا وأوكرانيا.. ارتفاع أسعار القمح وثلت الإنتاج العالمي في خطر

بلومبرج: الحكومة المصرية تعمل على امتصاص أي ارتفاعات في السوق العالمية

كتب: محمد عوض

أفادت شبكة «بلومبرج»، أن هناك مخاوف عالمية بشأن صادرات القمح، وارتفاع أسعار الحبوب من الموردين الرئيسيين، بسبب الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

وارتفعت أسعار القمح بنسبة 1.7 في المائة في شيكاغو في الولايات المتحدة الأميركية بعد زيادة بنسبة 5.3 في المائة الأسبوع الماضي.

ومع ذلك ظلت القيمة السعرية مع تهديدات الحرب أقل من الذروة السعرية التي وصلتها في نوفمبر الماضي، والتي ارتفعت فيها الأسعار بنسبة 7 في المائة.

مع اتهام بوتين للولايات المتحدة بالفشل في تلبية المطالب، يحذر البيت الأبيض من احتمال اقتراب الغزو مع تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا.

اقرأ أيضا  البرازيل تضع خطة لجذب ملايين الدولارات من صناعة كرة القدم

 

يشكل تهديد الحرب بين البلدين خطرًا على أسواق الحبوب الدولية، حيث يمثل كلا البلدين ما يقرب من ثلث صادرات القمح والشعير، وخُمس تجارة الذرة العالمية، وفقًا لبلومبرج.

وتوقعت بلومبرج، إنه مع استمرار الأزمة فقد يؤدي ذلك إلى زيادة في أسعار هذه السلع وزيادة تكاليف الغذاء المرتفعة بالفعل في العالم، خاصة البلاد المستفيدة من الإنتاجات الزراعية للحبوب من روسيا وأكرانيا.

اقرأ أيضا  نمو التجارة الصينية يفقد قوته بسبب ضعف الطلب

على المستوى الإقليمي، يثير الصراع «حالة من عدم اليقين» في سوق القمح في الدول العربية، في لبنان وسوريا واليمن ومصر وتونس والجزائرن وغيرهم من الدول العربية.

لكن وفق ما ذكرت بلومبرج، فإن الحكومة المصرية تحديدًا تعمل على امتصاص أي ارتفاعات في السوق العالمية، نتيجة الصراع المحتمل حدوثه، حيث قال وزير التموين والتجارة الداخلية علي مصيلحي، إن الحكومة تعمل حاليًا على إجراءات وقائية.

الرابط المختصر