Bloom Gate -بوابة بلوم

تكليف رئاسي بالاستفادة من التعاون التنموي لتحقيق نمو اقتصادي شامل

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة استراتيجية الدولة للتعاون مع الشركاء الدوليين في مختلف المشروعات القومية التنموية.

وقد وجه الرئيس في هذا الصدد بتعزيز التعاون مع شركاء التنمية الدوليين في موضوعات البيئة والتحول الأخضر، بما فيها ما يتعلق بالمشروع القومي للدولة للنهوض بالبحيرات على مستوى الجمهورية والحفاظ على التنوع البيولوجي بها.

كما وجه الرئيس بتحقيق أقصى استفادة من التعاون التنموي لدعم جهود الدولة لتحقيق نمو اقتصادي شامل ومستدام، فضلاً عن تعزيز التنافسية وتحفيز دور القطاع الخاص في زيادة معدلات النمو، إلى جانب تعزيز جهود الدولة للاستثمار في البنية التحتية ورأس المال البشري من خلال مبادرة «حياة كريمة»، مع الاستمرار في نشر تجارب النجاح التنموية في تلك القطاعات من خلال المنصات الدولية المختلفة.

اقرأ أيضا  التصديري للصناعات الهندسية يطلق بعثة تجارية إلى أنجولا بمشاركة 8 قطاعات

من جانبها؛ استعرضت الدكتورة رانيا المشاط أبرز جهود التعاون الإنمائي مع الشركاء الدوليين لحشد كافة أشكال الدعم اللازم للمشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مختلف القطاعات بالدولة، وذلك من خلال استراتيجيات التعاون الإنمائي التي تم إعدادها بمشاركة كافة الجهات المعنية من حكومة وقطاع خاص ومجتمع مدني، والتي تأخذ في الاعتبار أولويات الدولة اتساقاً مع برنامج الحكومة “مصر تنطلق” والاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والمبادرات الرئاسية المختلفة ذات الصلة، خاصةً مبادرة “حياة كريمة”، حيث تضمنت أبرز تلك الاستراتيجيات استراتيجية التعاون الجديدة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حتى عام 2027، فضلاً عن الإطار الاستراتيجي للشراكة مع الأمم المتحدة من أجل تحقيق التنمية المستدامة، بالإضافة إلى جهود تعظيم الاستفادة من التعاون مع الاتحاد الأوروبي، وكذا تعزيز الشراكة مع بنك الاستثمار الأوروبي.

اقرأ أيضا  أمان القابضة وطاقة عربية تؤسسان شركة جديدة لرقمنة المعاملات المالية

كما عرضت وزيرة التعاون الدولي أبرز نتائج ومخرجات منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، والذي انعقد تحت رعاية الرئيس بالقاهرة في سبتمبر 2021، حيث تم التأكيد في البيان الختامي للمنتدى على أهمية تعزيز التعاون الإقليمي فيما بين بلدان الجنوب، وكذلك تطوير القدرات الشبابية في ريادة الأعمال والتكنولوجيا، إلى جانب مشاركة القطاع الخاص في التنمية.

كما اطلع الرئيس على آخر التطورات فيما يتعلق بالموقف التنفيذي لعدد من المشروعات والتمويلات التنموية على مستوى الجمهورية، والتي تسعى لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، خاصةً ما يتعلق بمشروعات التغير المناخي، وكذا دعم مبادرة «حياة كريمة».

الرابط المختصر