Bloom Gate -بوابة بلوم

الأمم المتحدة تطلق منصة شباب بلد للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» منصة “شباب بلد”، النسخة المصرية للمبادرة الدولية للأمم المتحدة  Generation Unlimited،  والتي تتوافق مع توصيات منتدى الشباب، وصدق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي أقيم في شرم الشيخ، وشهد مشاركة قوية من وفد الأمم المتحدة.

وأعلن الرئيس السيسي، في الحفل الختامي، عدة قرارات تبنت توصيات المنتدى، وتضمنت تكليف إدارة المنتدى والجهات والمؤسسات المعنية في الدولة بالعمل على انشاء منصة حوار فاعلة بين الدولة وشبابها ومؤسسات المجتمع المدني، وتفعيل مبادرة إنشاء حاضنة عالمية لرواد الأعمال  والمشروعات الناشئة والصغيرة مع التوسع في اشراك القطاع الخاص وشركاء التنمية في هذه المبادرة، وإعداد برامج تدريبية متخصصة للشباب لتطوير مهاراتهم وفي مقدمتها قدرات ريادة الأعمال والتكنولوجيا.

وقالت الدكتورة غادة مكادي مدير عام الشراكات بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” ومدير مشروع “شباب بلد إن المشروع يقدم نموذجاً عملياً يتبنى توصيات المنتدى التي خرج بها الشباب والمتخصصون المشاركون وصدق عليها الرئيس السيسي، حيث يعمل المشروع على أساس بناء شراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والشباب (PPYP)، وهي الشراكة الأولى من نوعها في مصر والتي تطلقها منصة “شباب بلد”.

وأكدت أن “شباب بلد” أكبر من مجرد مشروع، فهو حراك مجتمعي يشمل عناصر متعددة من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والشباب والمجتمع المدني.

وقالت الدكتورة مكادي إنه سيتم انشاء مجلس استشاري وطني لمشروع “شباب بلد” يضم ممثلين لأطراف الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والشباب، بالإضافة إلى ممثلين للمجتمع المدني.

وأضافت أن المجلس سيعمل على وضع اﻻستراتيجية وخارطة الطريق للمشروع وقواعد الحوكمة.

وقد شارك ممثلو “يونيسف” في مختلف فعاليات المنتدى بما في ذلك الجلسات التي سبقت اﻻفتتاح الرسمي. وفي جلسة مبادرة “حياة كريمة”، أكدوا أن النتائج المميزة للمبادرة المصرية جعلت الأمم المتحدة تعتبرها من النماذج الناجحة التي تعزز تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي يوم اﻻفتتاح، قدمت هنريتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” التهنئة لمصر بانعقاد الدورة الجديدة لمنتدى شباب العالم برعاية الرئيس السيسي.

وقالت هنريتا فور، في كلمة مسجلة، تم بثها عبر منصات التواصل اﻻجتماعي لليونيسف “نيابة عن اليونيسف، أهنئ الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على إطلاق النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم 2021.”

وأضافت عشية إطلاق منصة “شباب بلد”: “نحن نعلم أنها ستكون بمثابة دعم كبير ومنصة عظيمة لشباب مصر”.

وشارك في الجلسة الافتتاحية للمنتدى وفد رفيع من اليونيسف يضم الدكتور كيفن فري الرئيس التنفيذي للمبادرة الدولية، وجيريمي هوبكنز ممثل اليونيسف في مصر، والدكتور فظلول حقي نائب ممثل اليونيسف، وعبد السلام السحيقي نائب الممثل للعمليات، و د. غادة مكادي مدير عام الشراكات ومشروع “شباب بلد” في اليونيسف، ومسؤولي البرامج في المنظمة.

 

وفي اليوم الثاني للمنتدى، تم إطلاق منصة “شباب بلد” في جلسة صباحية، بحضور وزيرة  التعاون الدولي د. رانيا المشاط، ووزير المالية الدكتور محمد معيط، ووزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، والدكتورة غادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وممثلي منظمات الأمم المتحدة في مصر، والدبلوماسيين، وأعضاء مجلس الشعب،  والمجتمع المدني والقطاع الخاص مع النشء والشباب.

وقد تم اختيار يونيسف كجهة تنسيق مع منظمات الأمم المتحدة للمبادرة الدولية في مصر بالتنسيق مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر وجميع منظمات الأمم المتحدة بالقاهرة.

وفي كلمته الرئيسية في الجلسة، قال الدكتور كيفن فري، الرئيس التنفيذي للمبادرة الدولية “نحن فخورون بكل ما أنجزناه بشكل جماعي في سنواتنا الثلاثة الأولى. وفي غضون هذا الوقت القصير فقط، وصلت المنصة الدولية إلى 220 مليون شاب إلى جانب أكثر من 3000 شريك، وتعمل في أكثر من 50 دولة مع فرص لإكساب المهارات، والتوظيف وريادة الأعمال، والتأثير الاجتماعي”.

وقال جيريمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر: “إن رؤية مصر القوية لعام 2030، وتحديداً فيما يتعلق بتعليم الشباب وريادة الأعمال والتوظيف، توفر الأساس الذي يمكن لمنصة “شباب بلد” أن تقوم بناءً عليه بدور مهم في دعم وتحفيز تقدم الشباب في البلاد”.

الرابط المختصر