Bloom Gate -بوابة بلوم

دلالات كبيرة للاقتصاد العالمي.. السوق الأميركية تشهد انتعاشة في نمو الوظائف

كتب-محمد عوض:

انتعشت معدلات نمو التوظيف بالولايات المتحدة خلال شهر يناير الماضي، وفقا لآحدت التقارير الصحفية الأميركية، على الرغم من انتشار متحور «أوميكرون» في أنحاء البلاد.

467 ألف وظيفة تم توفيرها الشهر الماضي

وفي تقرير لشبكة «سي إن إن» الإخبارية، أكد مكتب إحصاءات العمل الأميركي أن 467 ألف وظيفة تم توفيرها الشهر الماضي، وهو معدا جيد، وأفضل بكثير مما توقعه معظم الاقتصاديين.

وأضافت المطاعم والحانات أكثر من 100 ألف وظيفة. كما زادت الوظائف في قطاع البيع بالتجزئة واللوجستيات وخدمات الأعمال.

واعتبر التقرير أن الارتفاع في مستوى الوظائف يفوق كل التوقعات، التي كانت تشير إلى أن أقصى حد متوقع للزيادة في الوظائف لا يتجاوز الـ150 ألف وظيفة فقط. بل وتوقع الكثير من الخبراء أن يحدث فقدان بالوظائف.

طلب متزايد على العمالة في أميركا

وقال تقرير «سي إن إن»، إن الخبراء الاقتصاديين جانبهم الصواب، وذلك لأن حركة الاقتصاد في عصر الوباء تتخطى أحيانا التوقعات.

وذكر التقرير أنه لطالما كان التنبؤ صعبًا، حتى قبل كوفيد – 19، لكن الأمر أصبح أكثر تعقيدًا بسبب الوباء،  حيث تحولت الأمور بشكل نسبي، فبدلا من فقدان الوظائف، حدث التعافي الاقتصادي السريع مع الطلب المتزايد على العمالة في أمريكا ودول أخرى.

اقرأ أيضا  السعودية تستعد لإطلاق ثاني طروحاتها من الصكوك المحلية لعام 2022

وتواجه النماذج التي اعتمد عليها الاقتصاديون مشكلة في تصوير الموقف غير المسبوق الذي يعيشه العالم.

ويستند تقرير الوظائف إلى مسحين، الأول للإطلاع على كشوف رواتب الموظفين، والآخر عن أحوال الأسر وأوضاعهم الاقتصادية.

وأجاب تقرير سي إن إن، عن سؤال التوقعات ومن أين   تأتي.. وذكر أن التوقعات تأتي في الفترة التي تسبق الإصدار الشهري لتقرير المركز الاحصائي، حيث ينشر الاقتصاديون والبنوك توقعاتهم الخاصة لما ستجده الاستطلاعات، وإذا لم تصل البيانات الحكومية إلى هذه التوقعات، فسيتبع ذلك خيبة أمل في الأسواق، أما إذا تفوقت البيانات الحكومية على التوقعات، فتلك هي المفاجأة.

وتحدثت عن إليز جولد ، كبيرة الاقتصاديين في معهد السياسة الاقتصادية، عن التقرير الحكومي وقالت إنه رغم البيانات الحكومية الجيدة، فهم بحاجة إلى أن يُنظر إليها على أنهم أجزاء من المعلومات، وليس الصورة الكاملة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الاستطلاعات يمكن أن تبالغ في تقدير الأشياء وتفوت التكوين المتغير للقوى العاملة.

اقرأ أيضا  النفط يقطع موجة الخسائر وخام برنت يرتفع بنسبة 2%

وقالت إنه لا يزال من الأفضل معرفة أحدث المعلومات، حتى لو علمنا أنه من المحتمل أن تتغير.

وتابعت جولد: «الجميع في هذا الاقتصاد اليوم والأشخاص الذين يضعون هذه التوقعات لم يعيشوا قط جائحة ضربت سوق العمل بقوة. وبالتالي فإن نماذجهم لا تنتبه بالضرورة لموجات المد والجزر للوباء».

تأثر النشاط التجاري العالمي

وختم تقرير سي إن إن بقوله، إن هذه التقارير مهمة، لإفادتها وتزويدها بالمعلومات للشركات وبورصة «وول ستريت» وبنك «الاحتياطي الفيدرالي»، حتى يمكن اتخاذ القرارات المناسبة للظروف الاقتصادية، وهو ما يقول إن الانتعاش النسبي في السوق الأمريكية على مستوى الوظائف مع استمراره يمكن أن يعقبه انتعاش آخر في قطاعات أخرى، تضيف محصلة هذه الانتعاشات في الاقتصاد ككل، بما يجعل ذلك يضيف إلى مستوى النشاط التجاري في العالم، باعتبار أميركا والصين والدول الاقتصادية الكبرى، محركات لحركة الاقتصاد العالمي.

الرابط المختصر