Bloom Gate -بوابة بلوم

الذهب يتراجع عالميا مع صعود الدولار وترقب المستثمرين صدور بيانات اقتصادية

تراجعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء مع صعود الدولار مما عوض انخفاض عوائد سندات الخزانة بينما ينتظر المستثمرون بيانات اقتصادية أمريكية هذا الأسبوع للتنبؤ بخطوة مجلس الاحتياطي الاتحادي التالية فيما يخص سعر الفائدة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1986.04 دولار للأوقية بحلول الساعة 1355 بتوقيت جرينتش بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% مسجلة 1996.80 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4%، مما يجعل المعدن الأصفر أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى، في حين تراجعت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات.

وقال إيفريت ميلمان كبير محللي الأسواق لدى جينيزفيل كوينز “سيبذل مجلس الاحتياطي الاتحادي قصارى جهده لمحاولة رفع أسعار الفائدة من أجل كبح التضخم لكن هذا يعني على الأرجح أنه سيقيد نمو الاقتصاد بسرعة.

وأضاف: بغض النظر عن القرار الذي يتعين عليهم اتخاذه، فمن المحتمل أن يؤدي إلى نوع من التوتر وهذه الضبابية الوشيكة هي حتما ما سيتحسس له الذهب.

وانخفض مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي إلى 101.3 في أبريل متراجعا من 104 الشهر الماضي وأقل من توقعات السوق عند 104.

ومن المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي، يوم الجمعة، فيما ستصدر بيانات الناتج المحلي الإجمالي الفصلية يوم الخميس على الأرجح.

وتتوقع الأسواق المالية بنسبة 84 بالمئة أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماعه المقبل المقرر يومي الثاني والثالث من مايو.

ورغم أن الذهب يعتبر أداة للتحوط من التضخم وعدم التيقن الاقتصادي، فإن ارتفاع أسعار الفائدة يقلل جاذبية المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 1.7% إلى 24.74 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين 0.5% إلى 1076.54 دولار وفقد البلاديوم 2.8% إلى 1492.63 دولار.

الرابط المختصر
لمتابعتنا عبر تطبيق نبض اضغط هنا
Bloom and Nabd
آخر الأخبار