Bloom Gate -بوابة بلوم

أسعار الغاز العالمية تسجل مستويات قياسية.. وتوقعات باستمرار الأزمة خلال الأشهر المقبلة

غزو أوكرانيا يزيد المخاوف وسط زيادة للطلب العالمي خلال أشهر الشتاء

كتب- محمد عوض

أعلنت العديد من منشآت الغاز الطبيعي المسال حول العالم، عن تعليق أعمالها، نتيجة الأحداث المستجدة وغير المجدولة، بدءًا من مشكلات في الصيانة ومحاولات تعويض نقص الغاز، إلى المشكلات الفنية الأخرى، وهي جميعًا الأمور التي تقول إن مايحدث ليس مؤقتًا، بل قد تستمر الأزمة لأشهر طويلة.

قالت منصة «كابيتال كوم» الدولية، إن هذه المشكلات تأتي وسط ارتفاع أسعار المخزون الأساسي للغاز الطبيعي المسال، وارتفاع أسعار العقود الآجلة للغاز بنسبة 10٪ خلال الساعات الماضية، لتصل إلى 4.73 مليون وحدة حرارية.

ارتفاع الطلب على الغاز خلال أشهر الشتاء

ودفع الطلب على الوقود في أوروبا والصين أسعار الغاز الطبيعي المسال إلى مستويات قريبة من المستويات قياسية، مما أدى إلى إنعاش الاستثمارات بالمصانع التي تعمل على تبريد الغاز الطبيعي وتحويله إلى حالة سائلة لشحنه على الناقلات البحرية العملاقة.

في شمال أوروبا، تضاعف السعر القياسي لتوصيل الغاز الطبيعي أربع مرات مقارنة بالعام الماضي 2021، إلى حوالي 30 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بالمقياس البريطاني.

الصين تشتري الغاز الطبيعي المسال

علاوة على ذلك، تأتي الصين كمستورد كبير في هذا السوق العالمي، حيث سبق وإن أوقفت الصين جميع مشترياتها من الغاز الطبيعي المسال الأمريكي عندما فرض الرئيس السابق دونالد ترامب تعريفة استيراد بنسبة 25٪.

وفي نوفمبر 2021، وافقت شركات الطاقة الصينية الكبرى على شراء المزيد من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة أكثر من السابق من خلال عقود طويلة الأجل.

وبينما تتجه الحكومات وشركات الطاقة إلى الغاز الطبيعي المسال، تسببت مشكلات الإنتاج في العديد من المنشآت في حدوث مشكلات كبيرة.

مشكلات وأعطاب في منشآت الإنتاج

أوضحت منصة «كابيتال كوم»، أن إصلاح مشكلات الإنتاج أمرًا ليس سهلاً، حيث أبلغت بعض المنشآت عن مشكلات قد تستمر لأسابيع وشهور، وفي حالة شركة هاميرفيست النرويجية، قد تصل الفترة لعام، ومع ذلك، سيعود الإنتاج في بعض منشآت الغاز الطبيعي المسال هذا العام.

قال مايك فولوود من معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، إنه من المتوقع أن يبدأ تشغيل مشروعين للتوسع في الولايات المتحدة في النصف الأول من عام 2022، مشيرًا إلى إن استمرار التوتر المتصاعد بين روسيا وأوكرانيا قد يعيق إمدادات الغاز الطبيعي المسال، الأمر الذي سيستمر في رفع الأسعار.

تراجع في الإنتاج

منذ مايو 2021، تباطأ الإنتاج العالمي للغاز الطبيعي بسبب الانقطاعات المجدولة وغير المجدولة في محطات الغاز الإنتاج حول العالم.

استأنفت بيرو مؤخرًا الإنتاج في منشأة بامبا ميل كوريتا، بعد أربعة أشهر من الإغلاق الفني غير المتوقع.

أغلقت سوناتراك الجزائرية مصنع لها  ذا 4 ملايين طن متري / سنة من منشأة سكيدا أواخر العام الماضي. تم إغلاق قطارين في منشأة سخالين 2 الروسية  في يوليو وأغسطس للصيانة. ويشير مصطلح القطار على إنه منشأة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال LNG .

التغير المناخي وتأثيره على إمدادت الطاقة بالغاز المسال

في أوروبا، أغلقت العديد من المنشآت بسبب الأضرار الناجمة عن الحرائق، كثل ماحدث مع مرفق هامرفست النرويجي، ودفع تأخير الإنتاج إلى نهاية شهر مارس، وكذلك شركة توتال الفرنسية الكبرى في فرعها بسنغافورة.

مشاكل دولية

أدت مستويات الزئبق المرتفعة في مجمع في ماليزيا إلى انخفاض الإنتاج منذ أغسطس 2021. وقالت بتروناس المملوكة للدولة إنه من المتوقع إعادة تشغيل المنشأة في مارس، كما ستستأنف منشأة تابعة لشركة BP في إندونيسيا الإنتاج في ديسمبر 2022 أو أوائل عام 2023 بسبب قيود فيروس كورونا  Covid-19 التي استمرت لمدة عام.

في أستراليا، أُوقفت سفينة شل برليود للغاز الطبيعي المسال إلى أجل غير مسمى بعد أوامر من وكالة السلامة البحرية في البلاد، حيث قال مسؤولو السلامة إنها غير متصلة بالإنترنت حتى تتمكن شل من مباشرة عملياتها واستعادة طاقة المشروع وخدماته بأمان بعد أن تسبب حريق في ديسمبر 2021 في وقف عملها.

كما أغلقت أستراليا أيضًا منشأة شيفرون للغاز الطبيعي المسال والتي تضخ عبر أنابيب بمقاس 15.6 ملم، الشهر الماضي بعد انقطاع بسبب مشكلات الصيانة.. ولم يتم إعطاء تاريخ لعود التشغيل.

في إفريقيا، خفض الغاز الطبيعي المسال النيجيري إنتاجه بنسبة 20٪ في عام 2021، نتيجة عدم كفاية مواد أخرى لازمة للإنتاج، وبدأ بناء مرفق آخر في يونيو سيزيد من قدرة نيجيريا على ضخ الغاز الطبيعي المسال إلى 30 ملم من 22 ملم.

الرابط المختصر