Bloom Gate -بوابة بلوم

العاصمة الإدارية تؤسس شركة لإدارة مشروعات التكنولوجيا بالشراكة مع تحالف مصري أجنبي

بكر بهجت

بدأت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية في إجراءات تأسيس شركة لإدارة مشروعات الاتصالات والتكنولوجيا داخل المدينة، بحسب مصادر لنشرة «بلوم العقارية» التي تصدرها بوابة «بلوم»، مشيرة إلى أن الشركة يجري تأسيسها بالشراكة مع تحالف مصر أجنبي، دون أن تفصح عن اسمه.

وأضافت المصادر أن الشركة الجديدة يتم تأسيسها بحصة أغلبية لصالح شركة العاصمة الإدارية، إذ تصل نسبة التحالف 49% مقابل 51% لشركة العاصمة الإدارية الجديدة، وسيكون لها مجلس إدارة مستقل.

وتعمل شركة العاصمة الإدارية من خلال قطاع التكنولوجيا على تنفيذ العديد من الأعمال بالمشروع العملاق، وانتهت مؤخرا من تنفيذ الأعمال التكنولوجية والشبكات الخاصة بالحي الحكومي والوزارات التي بدأت الانتقال تدريجيا إلى مقراتها الجديدة، بحسب تصريحات المهندس محمد خليل رئيس القطاع، مشيرا إلى أن هناك 7 شركات تولت غالبية الأعمال التكنولوجية.

وأضاف في تصريحات سابقة، أن الشركات السبعة تتمثل في المصرية للاتصالات واتصالات مصر واورنج وهانيويل الأمريكية، وسيسكو وفايبر وبصريات، من خلال إقامة المركاز الخاصة بالتحكم والسيطرة والبيانات ومد الشبكات وتقديم خدمات الاتصالات والتريبل بلاي وإدارة الأنشطة المختلفة، وتوريد الأجهزة.

ولفت إلى أن تلك الخطوات تأتي إلى جانب قرب الانتهاء من مراكز التحكم والسيطرة، ومركز بيانات العاصمة الإدارية، إلى جانب كافة الأعمال الأخرى الخاصة بأنظمة المرور والتي يجري دراسة العروض الخاصة بها، وأيضا إدارة شبكة الكهرباء، وإدارة منظومة المخلفات الصلبة بالتعاون مع قطاع الخدمات.

وقبل أسبوعين قال رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية، إن الشركة تستعد لطرح مناقصة مشروع الخدمات الذكية بالعاصمة الإدارية خلال العام الجارى، حيث يجرى التجهيز لطرح المناقصة أمام الشركات المحلية والأجنبية.

ويصل إجمالى الاستثمارات القائمة فى مشروعات تكنولوجيا المعلومات بلغ 243 مليون دولار خلال 5 سنوات، تمثل ثمانية تعاقدات أبرمتها الشركة مع شركات الاتصالات المختلفة، وذلك بخلاف استثمارات غير مباشرة بقيمة 420 مليون دولار حصيلة متوقعة من مشروعات الشراكة التي أبرمتها الشركة.

وأوضح خليل أن الشركة تركز حاليا على مناقصة توريد وتركيب أنظمة النقل والمرور الذكي ITS بالمرحلة الأولى، والتي تتنافس عليها 15 شركة محلية وعالمية، وكان من المقرر أن يتم إعلان الفائز خلال الشهر الماضي، إلا أن كبر حجم الأعمال المطلوبة والدراسة الوافية التي تقوم بها الشركة للعروض تسبب في تأخيرها حتى الآن.

ومن المقرر وفق ما أعلنته شركة العاصمة أن يتولى من سيتم ترسية المناقصة عليه تقديم خدمات إشارات المرور وتشغيل الجراجات وإدارة وتشغيل محطات الأتوبيسات في العاصمة، حيث وضعت شركة العاصمة منظومة متكاملة لتلك الجزئية بحيث تكون جميعها تعمل بصورة رقمية، كما سيتولى الفائز بالمناقصة إدارة مواقع محطات خدمات السيارات، ومحطات شحن السيارات الكهربائية وغيرها من الخدمات، وإدارة برامج التشغيل الذكية في مجال النقل والمرور.

 

الرابط المختصر