Bloom Gate -بوابة بلوم

وزير الكهرباء يبحث مع رئيس شركة لارسن أند توبرو ليميتيد الهندية سبل التعاون المستقبلى

استقبل وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور محمد شاكر، راؤول سيكا، نائب رئيس شركة L&T الهندية «لارسن أند توبرو ليميتيد»، ورئيس النقل والتوزيع الكهربائى فى إيفريقيا، وأحمد بصل مدير تطوير الأعمال، وذلك لبحث سبل التعاون المستقبلى بين قطاع الكهرباء والشركة.

ووفق بيان لوزارة الكهرباء، أكد  الدكتور شاكر فى بداية اللقاء الاهتمام بالتعاون المثمر مع كل الشركات والخبرات خاصة مع شركة L&T الهندية لما لها من خبرات عالية  فى مجال الكهرباء.

واستعرض الدكتور شاكر الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها مؤكداً الاهتمام الذى يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة وخفض إنبعاثات الكربون.

وأكد الدكتور شاكر، أن قطاع الكهرباء يلقى دعماً غير مسبوق من القيادة السياسية للدولة التى وضعت قضية الطاقة الكهربائية على رأس أولوياتها باعتبارها الركيزة الأساسية للتنمية في شتى مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية واعتبار تأمين الإمداد بالكهرباء مسألة أمن قومى.

وأشار شاكر إلى ِالخطوات التى اتخذها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري فى تنفيذ العديد من مشروعات الطاقة المتجددة وأنه من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة  إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035 ، مشيراً إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح والشمس التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة وتم تخصيص أكثر من 7650 كيلومتر مربع من الأراضي غير المستغلة لمشروعات الطاقة الجديدة و المتجددة. موضحاً أن أطلس الرياح يشير إلى أن  مصر تمتلك أكبر قدرات الكهربائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكن إنتاجها تصل إلى حوالى 90 جيجاوات من طاقتى الرياح والشمس.

وأشار الوزير الي أنه هناك تعاون مع عدد من الشركات العالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لانتاج الهيدروجين الاخضر في مصر كخطوة اولى نحو التوسع في هذا المجال وصولا الى امكانية التصدير، مؤكداً على إستعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال.

وأكد اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائى مع دول الجوار مشيراً إلى أنه تم توقيع عقود ترسية مشروع الربط الكهربائى بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية لزيادة اعتمادية التغذية الكهربائية بين البلدين بالإضافة إلى حجم المردود الاقتصادى والتنموى لتبادل كمية تصل إلى 3000 ميجاوات من الكهرباء  بتكلفة اجمالية تصل الى حوالى 1,8 مليار دولار.

واشارِ أيضِاً إلى الربط القائم مع كل من الأردن وليبيا والسودان بالإضافة إلى أنه تم توقيع مذكرات تفاهم لتنفيذ مشروعات الربط مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأشاد راؤول سيكا نائب رئيس شركة L&T بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات، كما أكد توسع الشركة فى انشطة ومجالات متعددة واهتمام الشركة للتعاون الإيجابى والمثمر مع قطاع الكهرباء ورغبة الركة فى زيادة حجم التعاون مع قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى مختلف المجالات.

وأشار راؤول إلى اهتمام ومجهودات الشركة للتعاون مع الشركات المصرية فى المشروعات داخل مصر وإفريقيا، ومشروعات الربط مع دول الجوار.

وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، وجذب وتشجيع الإستثمار على أرض مصر وخاصة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.

الرابط المختصر