Bloom Gate -بوابة بلوم

وزيرة التجارة: إنشاء مجلس أعمال مشترك مع دولة أوروجواي لتعزيز التعاون

عقدت وزيرة التجارة والصناعة، نيفين جامع جلسة مباحثات موسعة مع المهندس فرناندو ماتوس وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بدولة الأوروجواى حيث تناول اللقاء سبل تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في مجالات التجارة والصناعة والزراعة الاستثمار.

ووفق بيان لوزارة التجارة والصناعة، أشارت «جامع»، إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة بين البلدين لتنمية وتطوير معدلات التبادل التجارى كى ترقى لمستوى العلاقات السياسية والدبلوماسية المتميزة التى تربط البلدين، لافتةً إلى إمكانية الاستفادة من السوق الأوروجوانى كمحور لنفاذ الصادرات المصرية لأسواق دول قارة أمريكا اللاتينية.

وقالت «جامع» إن الدولة المصرية تعمل خلال المرحلة الحالية على تعميق التصنيع المحلى والاستفادة من الخبرات والتكنولوجيات الصناعية المتطورة، مشيرةً إلى أن هناك فرصاً متميزة أمام مجتمع الأعمال الأوروجوانى للاستثمار بالسوق المصرى والاستفادة من البنية التشريعية الملائمة والحوافز الاستثمارية المتميزة وتوافر البنية التحتية الللازمة للصناعة.

ولفتت الوزيرة الى أن مصر تخطو بخطى ثابتة فى ملف إنتاج الهيدروجين الأخضر وذلك فى إطار إستعدادات الدولة لإستضافة قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ COP 27 العام الجارى، مشيرة إلى ترحيب الوزارة بمقترحات إنشاء مجلس أعمال مشترك، وكذا إقامة منتدى أعمال مشترك بين تجمعى دوائر الأعمال بمصر ودولة  أوروجواى.

وأوضحت الوزيرة، أنه يجرى حالياً التباحث بين البلدين بشأن توقيع اتفاقية إطارية على مستوى الحكومات تحدد مجالات وأطر التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، لافتة إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين البلدين في مجالات التجارة والزراعة والطاقة المتجددة والاستثمار والبحث العلمي وإنتاج الهيدروجين الأخضر.

ومن جانبه أكد المهندس فيرناندو ماتوس وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بدولة الأوروجواىن، حرص بلاده على تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية التجارية والاستثمارية مع دولة مصر بإعتبارها إحدى الدول المحورية بمنطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن مصر تعد من أولى الدول العربية التي ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع دولة أوروجواي منذ ما يقرب من 90 عاماً.

وأشار إلى أنه سيتم خلال الفترة القريبة المقبلة عقد لقاء موسع – عبر تقنية الفيديو كونفرانس – بين مجتمعي الأعمال بالبلدين لاستعراض الإمكانات والفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بمصر والأروجواى، لافتا إلى إمكانية الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي في إنشاء منطقة للتخزين والوجيستيات الأوروجوانية لتكون محوراً لتخزين وتوزيع صادراتها إلى أسواق دول المنطقة.

ونوه «ماتوس» إلى حرص بلاده على الاستفادة من الخبرات والتجربة المصرية الفريدة في مجال تنمية وتطوير المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وبصفة خاصة فيما يتعلق بتوفير التمويل لهذه النوعية من المشروعات، لافتاً الى ان المرحلة  الحالية تشهد زخماً غير مسبوق فيما يتعلق بتابادل الزيارات الرسمية بين البلدين والتي كان اخرها زيارة بعثة بيطرية مصرية للاوروجواي لاعتماد اللحوم ومنتجات الالبان حيث قامت بالتفتيش على 23 مجزر للتأكد من التزامها بطرق الذبح «حلال».

ووجه المهندس فيرناندو ماتوس وزير الزراعة الأوروجواني الدعوة لوزيرة التجارة والصناعة لزيارة العاصمة الأوروجوانية مونتيفيديو لبحث سبل وإمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك واستعراض الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بالبلدين.

حضر اللقاء إدريانا ليسيديني سفيرة أوروجواي بالقاهرة، والوزير مفوض تجارى يحى الواثق بالله رئيس التمثيل التجارى، وكونراد فيربر رئيس المعهد القومى للحوم بدولة الأوروجواى.

الرابط المختصر