Bloom Gate -بوابة بلوم

مباحثات مصرية أميركية في مجال البترول والغاز الطبيعي

عقد وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، على هامش مشاركته فى مؤتمر سيراويك العالمى للطاقة بأمريكا، جلستي مباحثات منفصلتين مع كل من جينيفر جرانهولم وزيرة الطاقة الأمريكية، ثم أموس هوخشتين مستشار أمن الطاقة العالمى بوزارة الخارجية الأمريكية.

ووفق بيان، أوضح «الملا»، أن لقاءيه مع الوزيرة ثم مستشار أمن الطاقة العالمية بوزارة الخارجية الأمريكية تناولا التعاون والتنسيق المستمر بين الجانبين وخاصة فى مجالات صناعة البترول والغاز الطبيعى، وتعاون الجانبين تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط وجهود دول المنتدى فى تأمين جانب من إمدادات الطاقة العالمية، وأن المنتدى انتهى من دراستين بشأن الاستفادة من البنية الأساسية المتاحة بدول المنتدى لتحقيق النمو الاقتصادي والتوازن بين العرض والطلب، وأنه مستمر فى تطوير أنشطته، مؤكداً أن المنتدى يتميز بالتكامل والتعاون مما يمثل قوة دافعة لتحقيق نجاحات مشتركة والانطلاق بخطوات ثابتة نحو المزيد من النجاح والتطور.

التعاون الاستراتيجي فى مجال الطاقة

ومن جانبها أشارت «جرانهولم» إلى العلاقات والتنسيق المستمر بين الجانبين، وأن اللقاء شهد كذلك استعراض مستجدات التعاون الاستراتيجى فى مجال الطاقة بين الجانبين والدور المحورى لمنطقة شرق المتوسط فى توفير جانب من إمدادات الطاقة للأسواق العالمية.

وأشار «هوخشتين»، إلى أن لقاءه مع الوزير شهد استعراضاً للتجربة المصرية الناجحة فى تنمية حقول الغاز بمصر، وأوجه التعاون بين البلدين وبخاصة تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط، والتطورات التى يشهدها ملف توصيل الغاز المصرى إلى لبنان.

 

وقد شهد اللقاءان أيضاً استعراض الرؤية المصرية للتحول الطاقى وتنسيق وزارة البترول والثروة المعدنية القائم مع الشركات العاملة بمجال البترول والغاز بمصر لتجهيز مبادرات يتم إعدادها فى إطار الالتزامات التى وقعتها مصر فيما يخص اتفاقيات المناخ وفى ظل موقعها من القارة الأفريقية وذلك لعرضها أمام قمة المناخ COP27 التى تستضيفها مدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل.

الاستعدادات لقمة المناخ

والتقى «الملا» أيضا، على هامش المؤتمر، جريج هاندز وزير الدولة فى وزارة الأعمال والطاقة والنمو النظيف بحكومة المملكة المتحدة، وتناول اللقاء الدور المحوري لمنطقة شرق المتوسط للمساهمة فى تأمين جانب من إمدادات الطاقة والاستعدادات لقمة المناخ القادمة بمصر وما تقوم به وزارة البترول من مبادرات في مجال تحول الطاقة ليتم الإعلان عنها بالقمة.

وأكد الجانبان عمق وتاريخية العلاقات التى تجمع بين البلدين، وكذا العلاقات المتميزة فى مجالات الصناعة البترولية والتى تشهد تطويراً مستمراً سواء فى الاستثمارات والإنتاج أو دعم أهداف التنمية المجتمعية للدولة المصرية، وكذا دعم مصر فى استضافة قمة المناخ Cop27 نوفمبر المقبل.

الرابط المختصر