Bloom Gate -بوابة بلوم

اقتصادية قناة السويس: تطوير ميناء السخنة يستهدف التحول للاقتصاد الأخضر

أكد نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للمنطقة الجنوبية، اللواء محمد شعبان، أن منطقة السخنة تتمتع بموقع جغرافي مميز لوجود ميناء السخنة بالقرب من المنطقة الصناعية واللوجستية ما يخلق منطقة من أهم المناطق المتكاملة التابعة للهيئة الاقتصادية والتي يستفيد بالتواجد بها المستثمرين والمشروعات الكبرى حيث توافر البنية التحتية والمرافق اللازمة لإقامة المشروعات وكذلك القرب من ميناء السخنة، مما يسهل عمليات التصدير للأسواق العالمية وخاصة الآسيوية.

ووفق بيان، أضاف اللواء شعبان أنه تجري حاليا أعمال تطوير بميناء السخنة لتحويله إلى أهم وأكبر ميناء محوري بالبحر الأحمر يخدم حركة التجارة العالمية فضلًا عن مقومات الميناء التي تساهم في تقديم الخدمات البحرية وخدمات تموين السفن بمعايير عالمية.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها نيابة عن المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بمؤتمر البحر الأحمر للنقل البحري واللوجستيات RSMTL الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم، والذي تنظمه جامعة الجلالة على مدار يومين، بمشاركة عدد من وزراء النقل وممثلين تجاريين للدول المُطلة على ساحل البحر الأحمر، ورؤساء موانئ وشركات عاملة في قطاع النقل البحري، وذلك تحت رعاية وحضور وزير النقل الفريق كامل الوزير، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

اقرأ أيضا  ارتفاع طفيف في أسعار الذهب.. وعيار 21 يسجل 1006 جنيهات

وأكد «شعبان»، خلال كلمته الأهمية البالغة لميناء السخنة والمنطقة المتكاملة به سواء على جانب محور جذب للصناعات المستهدفة في قطاعات الطاقة النظيفة والسيارات وغيرها خاصة تلك الصناعات التي تستهدف التحول للاقتصاد الأخضر مثل صناعة الهيدروجين الأخضر والتي يجري دراسة عدد من المشروعات الفعلية الخاصة بها، خاصة في ظل استضافة مصر لقمة المناخ القادمة COP27 خلال العام الجاري، أو على جانب تقديم الخدمات البحرية وخدمات تموين السفن Bunkering، وهو ما يعد بتحول ميناء السخنة إلى أهم ميناء على ساحل البحر الأحمر خلال الفترة المقبلة خاصة في ظل أعمال التطوير المستمرة التي يشهدها الميناء.

واستعرض اللواء شعبان استراتيجية المنطقة الاقتصادية التي تهدف لتحويل قناة السويس المجرى الملاحي الأهم الذي يصل البحرين الأحمر والمتوسط إلى محور لوجستي عالمي يخدم حركة التجارة العالمية التي يمر نحو 12% منها بالقناة، كما تحدث عن مقومات تحقيق تلك الأهداف الاستراتيتجية بما تملكه المنطقة من 6 موانئ و4 مناطق صناعية تابعة منها منطقتين متكاملتين، وكذلك أعمال الصناعات المستهدفة للمنطقة الاقتصادية ضمن استراتيجيتها لتوطين تلك الصناعات وإحلال الواردات، وتوفير فرص العمل، وأيضا الخدمات والحوافز الاستثمارية التي تقدمها المنطقة للمستثمرين وشركاء النجاح مثل خدمة الشباك الواحد لتيسير الإجراءات الإدارية أمام الشركات، وانضمام المنطقة لبرنامج دعم الصادرات المصري ورد الأعباء التصديرية.

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء: 130 مليار جنيه لمواجهة تأثير الأزمة الأوكرانية على الأسعار

وكشف نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن أهم المرافق ومحطات الكهرباء وشبكات التوزيع، ومحطات تحلية المياه، ومحطات معالجة الصرف الصناعي وذلك بغية تحسين مناخ أعمال أمام المستثمرين وتوفير البنية التحتية اللازمة للمشروعات، كما تطرق العرض التقديمي إلى مزايا المنطقة الاقتصادية وربطها بحركة التجارة العالمية من خلال شبكة طرق قومية تسهل عمليات الانتقال للبضائع والأفراد من خلال محور 30 يونيو وكذلك 6 أنفاق عملاقة أسفل قناة السويس ،فضلاً عن شبكة الطرق البرية التي تربطها مع إفريقيا القاهرة كيب تاون.

الجدير بالذكر أن المؤتمر يناقش العديد من الموضوعات المهمة، منها: تطوير صناعة النقل البحري في البحر الأحمر، وإستراتيجية تطوير النقل البحري المصري لتعظيم حجم التبادل التجاري المنقول بحريًا، ودور قناة السويس في دعم حركة تدفق السفن على المستويين الإقليمي والدولي، إلى جانب دور المنطقة الاقتصادية في دعم الميزة التنافسية للموانئ البحرية بالبحر الأحمر والأنشطة اللوجستية، واستقرار التبادل التجاري في البحر الأحمر.

الرابط المختصر